تعريف الظواهر الطبيعية

قياسي

تعريف الظواهر الطبيعية

تشهد الكرة الأرضيّة الكثير من الظواهر الطبيعيّة التي تحَيّر العلماء في تفسيرها ، وتحديد ماهيتها ، إلاّ أنّها تبقى مجهولة السرّ . الظواهر الطبيعيّة هي كل ّ عمل خارج عن إرادة الإنسان ، أي ليس له يد في إنجازه أو حدوثه ، بعضها يكون خيّراً ، كما هو الحال بالنسبة للأمطار والثلوج ، وبعضها الآخر يكون مدمّراً ، كما حال الزلازل والأعاصير والبراكين . وبما أنّ الظواهر الطبيعيّة موجودة ودائمة الحدوث ، فهي لا تحتاج لإثبات بالمطلق . والظواهر الطبيعية غير قابلة للحصر والعدّ ، وأغلبها مألوفة ، حيث تتمّ مشاهدتها في العين المجرّدة ، أذكر منها : ( المدّ ، الجزر ، الكسوف ، الخسوف ، الفيضان ، البراكين ، الزلازل ، قوس قزح ، شروق الشمس وغروبها ، المطر ، الرعد ، البرق ، الطفو ، الضباب ، الجاذبيّة … ) ، وغيرها الكثير . هنالك بعض الظواهر غير المألوفة ، والتي قد تصيبنا بالدهشة حينما نشاهدها ، وبعضها الآخر يرهبنا وقد يصيبنا الهلع ، وقد تحيّر العلماء من منشئها وأسباب حدوثها إلى الآن ، بالرغم من كثرة الدراسات والأبحاث حولها ، أذكر منها : ظاهرة الكرات الضوئيّة الناريّة ، والتي تسمّى أيضاً بالبرق الكروي ، تلك التي تهبط إلى الأرض لتنفجر بدويّ مرعب ، وقد تخترق الجدران لتظهر وتختفي بسرعة . ظاهرة الثقوب البالعة ، والتي تسمّى أيضاً الفجوات الزرقاء ، والتي تظهر بشكل مفاجئ على سطح الأرض وتبتلع كلّ ما عليها ، تكون بحجم عدّة أمتار متّخذة شكلاً دائريّاً . ظاهرة الكابوتشينو ، هذه الظاهرة المضحكة التي حيّرت أيضاً العلماء ، حيث حدث أن تحوّلت مياه البحر إلى مادة رغويّة ، امتدّت إلى البيوت المجاورة للبحر لتبتلع كلّ ما اعترض طريقها . ظاهرة أنياب الثلج ، تلك الظاهرة المذهلة التي تظهر على شكل أنياب مسنّنة قد تصل إلى بضعة أمتار . ظاهرة الانبعاث الضوئي ، الذي ينبعث من الكائنات في الماء . ظاهرة نيران قوس قزح ، والتي تظهر نتيجة تصادم أشعّة الشمس بالكرات الجليديّة الكريستاليّة الموجودة بين الغيوم. وغيرها الكثير من الظواهر كـ ( الجبال الجليديّة متعدّدة الألوان ، التشقّق الصخري ، الأمواج السحابيّة ، البرق الخالد ، لفائف الجليد ، الجبال الجليديّة متعدّدة الألوان … ) . إنّ أغلب هذه الظواهر معروفة منذ القِدَم ، حتّى أنّها مذكورة في قصص الحضارات القديمة من فراعنة وإغريق ، ونجد أنّ بعض الأقوام والشعوب القديمة قد ذُهلت من هذه الظواهر وذكرتها في مدوّناتها ، ورسمتها في كهوفها ومعابدها ، وبعضهم قام بتمجيدها وعبادتها بطقوسٍ دينية خوفاً ورهبةً ، وقدّموا لها القرابين الحيّة.

الظواهر الطبيعية توجد في حياتنا العديد من الظواهر الطبيعيّة، والتي نشاهدها أو نسمع عنها، فمنها ما هو خير لنا كالمطر، ومنها قد يسبب ضرراً للإنسان كالبراكين، ولكل ظاهرة سبب في حدوثها، وسيتم في هذا المقال التحدث عن بعض الظواهر الطبيعية، وهي: المطر والضباب والبراكين. المطر طرق تكوّن المطر تتبخر مياه المسطحات المائية من بحار وأنهار، وذلك بفعل درجات الحرارة، وتطلق النباتات أيضاً كميّة من بخار الماء. يتصاعد بخار الماء بسبب خفّته إلى الطبقات العليا من الجو، فيبرد هناك ويتكاثف ويتحول إلى غيوم. تنتقل الغيوم إلى اليابسة بفعل الرياح، وعندما ترتفع أكثر في الجو تتعرض لانخفاض في درجة حرارتها فتتساقط الأمطار. أنواع الأمطار أمطار التضاريس: هي الأمطار التي تكون التضاريس السبب في ارتفاع الهواء. أمطار المنطقة الاستوائيّة: هي الأمطار التصاعدية التي تنشأ عند ارتفاع الهواء الحامل لبخار الماء مع التيارات التصاعديّة. أمطار المنطقة المعتدلة: هي أمطار الأعاصير التي تنشأ عند ارتفاع الهواء الدافئ والرطب فوق هواء بارد وجاف. توزع الأمطار ينزل المطر بكثرة في المنطقة الاستوائية، وجنوب شرق آسيا، والجبال الساحلية. ينزل المطر بكمية قليلة في أواسط قارة آسيا، وأستراليا، وأمريكا الشمالية. تكون الأمطار دائمة في المنطقة الاستوائيّة، وغرب قارة أوروبا. تسقط الأمطار الشتوية في المنطقة المتوسّطة. تسقط الأمطار الصيفية في المنطقة المداريّة، والمنطقة الموسميّة. الضباب هو من الظواهر الطبيعيّة، وهو عبارة عن قطرات مائية تكون موجودة عالياً في الهواء، ويحدث بسبب تكاثف البخار الموجود بالقرب من سطح الأرض، ويساعد في تكوينه الغبار والدخان ومختلف الشوائب الأخرى الموجودة في الجو، والتي يعلق عليها البخار، والكثافة هي السبب في اختلاف درجة البخار، فكلما زادت كثافة البخار زادت كثاف الضباب. أنواع الضباب ضباب اليابسة: هو الذي يحدث فوق اليابسة، وذلك بسبب فقدان حرارة سطح الأرض ووجود الرطوبة في الجو. ضباب الوديان: هو الذي يحدث في الوديان، وذلك بسبب الرياح الباردة التي تهب من أعلى الجبال نزولاً إلى الوديان. ضباب البحار: هو الذي يحدث بسبب التيارات البحرية الدافئة التي تهب إلى مناطق باردة، ويمكن أن يصل هذا الضباب للبر، وهو يعتبر خطراً على السلامة العامة، فيزيد من احتمالية حدوث الحوادث المرورية بسبب انعدام الرؤية أثناء القيادة وخاصةً إذا كان كثيفاً. البراكين هي عبارة عن شقوق تحدث في الأرض وتخرج منها غازات وحمم بركانيّة، فتندفع بدورها من باطن الأرض وتخرج عبر الفوّهات، والسبب في وجود هذه الحمم هو درجات الحرارة الشديدة والضغط المرتفع في طبقات الأرض العميقة. أنواع البراكين البراكين النشطة: هي التي لا تزال تعمل، وترمي بحممها من وقت لآخر. البراكين الخامدة: هي التي توقّفت لفترة، وقد يتجدد نشاطها في أي وقت. براكين منتهية: هي التي انتهت، ولا يوجد احتمال لأن ترجع وتنشط من جديد.
الظاهرة الطبيعيّة يلاحظ الإنسان وجود العديد من التغيّرات التي تحدث بشكلٍ طبيعي على الكرة الأرضيّة، وقد تكون هذه الظواهر إمّا على السطح، أو في الجو، أو داخل باطن الأرض، ولا يكون للإنسان أيُّ تدخلٍ في حدوثها، فمنها ما يجلب الخير كالمطر ومنها ما يجلب السوء كالزلازل، وهذه الظواهر لها العديد من الأسباب والعوامل التي تؤدّي إلى حدوثها، ولولاها لانعدم التوازن البيئي في الأرض، فهي تساعد وبشكلٍ ملحوظ على إضافة نوع من التوازن بين البيئات المختلفة، فعند هطول المطر في أحد الأماكن، تنمو الأشجار والنباتات ويصبح هناك حياة واستمرارية، بينما عدم هطوله في مناطق أخرى يؤدي إلى الجفاف وانعدام الحياة. بعض الظواهر الطبيعية المطر تتعرّض المياه الموجودة في البحار والمحيطات وغيرها إلى الحرارة ممّا يؤدّي إلى تبخّرها، ويكون هذا البخار خفيفاً ممّا يساعد في صعوده إلى الطبقات العليا من الجو، ويلامس هناك الطبقات الباردة فيبرد ويتكاثف ليتحول إلى الغيوم، وتنتقل الغيوم بمساعدة الرياح إلى اليابسة، وفيما بعد ترفعها إلى طبقات عالية في الجو ممّا يؤدّي إلى الانخفاض في درجة حرارتها وسقوط الأمطار. الضباب هو عبارة عن قطرات من الماء المتواجدة على مسافات عالية في الهواء، وتتكوّن هذه القطرات نتيجة لتكاثف بخار الماء الموجود بالقرب من سطح الأرض، فتعلق القطرات على الغبار والدخان والشوائب المختلفة الموجودة في الجو، ويختلف نوع الضباب باختلاف المنطقة التي يتكوّن فيها، فيوجد الضباب الذي يتكوّن بسبب خسارة الأرض لحرارتها ووجود الرطوبة في الجو، فيتكون ضباب اليابسة، والضباب الذي ينتج بسبب الرياح الباردة التي تنتقل من الجبال العالية إلى قاع الوديان، فيتشكل ضباب الوديان، وهناك نوعٌ آخر من الضباب، وهو الذي يتشكل بسبب التيارات البحرية الدافئة التي تهب إلى مناطق باردة قد تكون قريبة من البحر أو بعيدة عنه، فيتكون ضباب البحار. الزلازل يحدث الزلزال نتيجة لتعرض القشرة الأرضية الخارجية لحركات تتصف بأنها سريعة جداً ومفاجئة، بحيث أن هذه القشرة مكونة من طبقات صخرية عديدة تتألف من المعادن والصخور الصلبة وغيرها، وعند تزحزحها عن بعضها البعض وحركتها بشكلٍ سريع ينشأ الزلزال، أمّا أهمّ أنواع الزلازل فهي: الزلزال الجوفي: بحيث يكون على عمق 700 كم تحت سطح الأرض. الزلازل التكتونيّة: وتحدث كل عام الألاف منها، نشعر ببعضها والآخر تسبّب أضراراً جسيمة. الزلازل الأرضيّة الطاوية للسطح: بحيث يعمل على طوي القشرة الأرضية و لا يشقها. الزلازل البحرية: تنتج عند ارتفاع وانخفاض أرضية البحر. الزلازل الانهياريّة: تكون بسيطة وتأثيرها بسيط.

معلومات عن العناكب وأنواعها

قياسي

معلومات عن العناكب وأنواعها

تعريف العنكبوت هو حيوان صغير الحجم ينتمي إلى العنكبيات أحد فروع المفصليات ولا ينتمي إلى صنف الحشرات، له ثماني أرجل ذكره يسمى عنكب أمّا الأنثى تسمى عنكبوت، وهي التي تبني البيت، وهذا مصداقاً لما ذكره القرآن الكريم في الآية 41 من سورة العنكبوت في قوله تعالى ” كَمَثَلِ الْعَنكَبُوتِ اتَّخَذَتْ بَيْتاً ” أي أنّ الأنثى هي التي تبني البيت. والعنكبوت هو كائنٌ يعيش في كل أنحاء الأرض، في كل المناخات وعلى كل الارتفاعات، لذا فالعنكبوت كائنٌ متكيف من الطراز الأول. وهو كائنٌ لا يملك أجنحة. العنكبوت والإنسان معظم العناكب لا يسبب أي ضررٍ للإنسان، بل هي مفيدة له بدرجةٍ كبيرة، لأنّ الإنسان يستخدمها بقصدٍ أو بدون قصد في المكافحة البيولوجية للحشرات الضارة. فهي تتغذى على الحشرات بشكل عام ومن ضمنها الحشرات الضارة على صحة الإنسان ومحاصيله الزراعية. ولهذه الكائنات أهمية بالغة في حفظ الاتزان البيئي على سطح الكرة الأرضية، فوجودها مهم جداً في الحد من عدد الحشرات على وجه الأرض، ولا أبالغ لو قلت لك عزيزي القارئ أنّه لولا وجود هذا الكائن الذي يخشاه الكثير من البشر ويهربون منه، لقضت بعض الحشرات على الأخضر واليابس. ورغم ذلك هناك بعض العناكب السامة التي تسبب الأذى للإنسان وأشهرها الأرملة السوداء. شبكة العنكبوت شبكة العنكبوت هي عبارة عن مجموعة من الخيوط الحريرية التي تنسجها العنكبوت بشكل هندسي مذهل، وهذا الخيط رغم رقّته وشفافيته يعد من أصلب الألياف الطبيعية على الإطلاق، حتى أنّ البعض أطلق عليها اسم الفولاذ البيولوجي، وينسج العنكبوت هذا الخيط الحريري بواسطة مغازل ثلاثة أسفل بطنها تتصل بغدد صغيرة وهي التي تفرز المادة التي تكون هذه الخيوط. شبكة العنكبوت هي تشكيل هندسي متناسق في المسافات والانحناءات تنسجه العنكبوت لاصطياد فريستها، حيث تقوم العنكبوت بوضع المادة اللاصقة على الشبكة من الخارج والداخل بحيث تترك لنفسها مساراً لتسير فيه بسهولة، وحتى وإن حدث وقامت بالسير على مكان يوجد فيه غراء، فإنها تذيبه بزيت خاص يفرزه جسمها لتحرر نفسها دون أية مشاكل. وبعدما تنتهي من تجهيز فخها المميت، تقيم لها عشاً من الخيوط بالجوار لتراقب الموقف عن كثب في انتظار قد يطول أحياناً، وبما أنّها ضعيفة الرؤية فقد تلجأ إلى خيط إنذار يرتبط بعشها الحريري حيث يصدر ارتطام أي حشرة في مصيدتها اهتزازاً ستشعر به بالتأكيد عن طريق هذا الخيط، لتأتي على الفور وتلف فريستها بالخيوط حتى تنهك تماماً وهي تحاول الفكاك من الشرك دون فائدة، ثم تحقن فريستها بسم يشلها وتحقن لعابها في الفريسة لتذيب أعضاءها الداخلية ومن ثم تتناول وجبتها طازجة وتترك الهيكل الخارجي. نبذة عن بعض العناكب الغريبة كلما ظنّ العلماء أنّهم تمكّنوا من الإلمام بكل التفاصيل المتعلقة بعالم العناكب فاجأتهم هذه الكائنات بأنّ لديها المزيد مما تخبئه من أسرار، وهنا سأعرض عليك عزيزي القارئ بعض الأمور الغريبة المتعلقة بعالم العناكب: عنكبوت الأرملة السوداء : وهي من أخطر أنواع العناكب، وقرصتها مؤذية جداً، ولها سلوك اجتماعي غريب حيث إنها تقوم بقتل زوجها بعد عملية التزاوج. عنكبوت السلطعون: وسمّيت بذلك لأنها تشبه السلطعون، ولا تستخدم هذه العناكب شباكاً لاصطياد فرائسها كغالبية العناكب، وإنّما تتماهى وتندمج مع البيئة وتتخفي وخاصةً فوق الأزهار التي تشبه لونها، ثم تثبت الفريسة بأقدامها وتلدغها لتصاب بالشلل ثم تقوم بالتهامها. ومنها ما يشبه ملمسه روث الطيور ورائحته كريهة لينفر منه الطيور والعديد من الحيوانات وفي ذات الوقت يستدرج الحشرات نحوه التي تجذبها فضلات الطيور حتى يصطادها ليتغذّى عليها. العناكب صيادة السمك: ترابط هذه العناكب على ضفاف الأنهار لتصطاد الأسماك، يصل طولها إلى أكثر من 8 سنتيمترات، تلدغ الفريسة وتحقن فيها السم ثم تقطعها باستخدام فكّيها، وهي تمشي على الماء باستخدام خاصية التوتّر السطحي ولونها فضي كالقروش المعدنية. العناكب الآكلة للطيور والفئران: يكثر هذا النوع من العناكب في الصين وفيتنام، حجمه كبير قد يصل إلى 20 سم، يتغذى على الحشرات والفئران والطيور الصغيرة. سمه قوي جداً لدرجة أنّه يقتل الفأر على الفور وقد يشل إنساناً بالغاً إذا ما تعرّض لسمه الفتاك. العنكبوت النباتي (باغيرا كيبلينغي): وهو أول عنكبوت نباتي في العالم يكتشف حتى هذه اللحظة. يعيش هذا النوع من العناكب في أمريكا الجنوبية ويغتذى على براعم أوراق الأشجار. وهو بحجم أظفر الإبهام. وهو ينسج خيوطه لبناء بيت لأسرته. العنكبوت الصياد (بولاس): هذه العنكبوت تصطاد فريستها بطريقة راعي البقر ( الكوبوي ) أو بطريقة السنارة، فهي تنتج من جسمها خيطاً وتضع عليه مادة لاصقة قوية، ثم تدلي الخيط وتقوم بضرب الخيط وأحياناً تضع عليه رائحة تشبه رائحة فرائسها كي تجذبهم نحوها، ثمّ حينما تمسك السنارة بالفريسة تسحبها بطريقة الكوبوي إلى حتفها. ومن الجدير بالذكر أن هذا العنكبوت يستطيع صيد فرائس أكبر من حجمه بثلاث مرات، ويبدو شكلها مثل فضلات الطيور كنوع من التمويه الهجومي والدفاعي في آنٍ واحد. العناكب البهلوانية واسمها (سيبرناس ريشنبرغ) : هذه العناكب مختلفة ومميزة لأنها تنصب سيركاً فوق الكثبان الرملية في وسط الصحراء، وهي تجذب من يشاهدها لكي يستمتع بحركاتها البهلوانية وكأنها لاعبة جمباز، وسميت حركتها ب ” فليك – فلاك”، تتميز هذه العناكب أيضاً بأنها تبني ما يشبه الحصن ليقيها لهيب الشمس في الصحراء وذلك بواسطة تجميع الرمال بشكل فريد. ومن شدة إعجاب العالم الذي اكتشفها والتي سميت هذه العناكب على اسمه، صمم روبوت يحاكي حركتها ويأمل العلماء أن يتم استخدام هذا الروبوت على كوكب المريخ ذات يوم بسبب خفته ورشاقته في الحركة. عناكب الطاووس: وتنتمي لعائلة العناكب الوثابة ” القفازة” وموطنها أستراليا، وسميت العناكب القفازة بهذا الاسم لأنها تنتقل من مكان لآخر بواسطة القفز، أما سميت عناكب الطاووس بهذه الاسم لأنّ ألوانها زاهية ومتنوعة، وذكورها أجمل من إناثها، بل إنّها تحاول استعراض ألوانها لجذب الإناث إليها مثلها في ذلك كمثل الطاووس من الناحية السلوكية. عناكب الغوريلا (توختلاس) الشديدة التمويه: هذا النوع من العناكب موطنه المكسيك، ولديه قدرات عالية جداً على التمويه. فهي تغطي نفسها بالغبار والأتربة لكي تحمي نفسها وفي ذات الوقت كي تحقق عنصر المفاجأة في الهجوم على فريستها. يساعدها في التمويه ملمسها الخشن كالحراشف والذي تمسك به الجزيئات المختلفة ممّا يزيد من إتقانها لفن التمويه. عنكبوت الماء: هذا العنكبوت هو الوحيد الذي يعيش بصورة كاملة في الماء، وهو لا يستطيع أن يتنفس من الأكسجين المذاب في الماء، لذا فهو يصنع فقاعة كخزان هوائي تحت الماء يأتي بها من سطح الماء بين الشعر الذي يغطي جسمه وأرجله. يقوم أولاً باختيار مسكنه بين سويقات النباتات المائية. وتقوم بتثبيت بيتها بهذه النباتات وتقوم بإقامة إشارات من النسيج كإشارات إرشادية كي تهتدي إلى بيتها وكذلك كوسيلة إنذار تنبهها من خطر اقتراب مفترس أو فريسة. هذه العنكبوت تندفع فوق سطح الماء بسرعة كبيرة لتكون فقاعات هوائية، تأخذ منها اثنتين تستخدم الأولى للتنفس أثناء الغطس، أما الثانية بين أرجلها وتختزنها في بيتها المنسوج تحت الماء. تكرر العملية هذه حتى تؤمن ما تحتاجه من هواء. بيتها ناقوسي الشكل، وفيه فتحة من أسفل تغلقها بعد أن تؤمن الهواء والطعام وتقيم لشهور ولا تخرج مجدداً إلا لذات الغرض. العناكب والجاذبية الأرضية تساءل العلماء كثيراً عن سر تمكن العناكب من التشبث بالأسقف متحديةً بذلك الجاذبية الأرضية، وقد تمكن باحثون من الكشف عن هذا اللغز مؤخراً، حيث إنّ نجاح العنكبوت في تحدي الجاذبية الأرضية يعود إلى قوى التجاذب بين الذرات. وهذه القوى تتشكل بسبب أن أقدام العنكبوت يغطيها عدد هائل من الشعيرات التي يستحيل رؤيتها بالعين المجردة. وهذه الشعيرات بتماسها مع أي سطح تشكل قوى التصاق تفوق وزن العنكبوت ب 170 مرة.
العنكبوت العنكبوت أنثى من رتبة العنكبيات ويدعى الذكر منها عنكب، وهي عبارة عن حيوان صغير الحجم، ولها أكثر من 40000 نوع في 3700 جنس وما يقارِب مئة فصيلة. تبني العنكبوت البيت من الخيوط، حيث قد يصل عدد الخيوط إلى 400 ألف، ويصل طول الخيط إلى 20 سم، وعلى الرغم من رقة وشفافية هذا الخيط إلّا أنه يعد من أقوى الألياف الطبيعيّة، حيث يتحمل قوةً تعادل قوة الفولاذ، لذلك تستخدمه العنكبوت في اصطياد الفرائس التي تعلَق بالخيط؛ ففي الغالِب لا تستطيع الفريسة أن تفلت من الخيوط. وتستطيع العنكبوت بناء البيوت من خيوطها منذ لحظة ولادتها؛ فصغار العنكبوت لها القدرة على بناء البيوت بالمهارة نفسها التي تبني فيها كبار العنكبوت، ومما تساعد العنكبوت في حياتها امتلاكها لثمانية أرجلٍ وأربعة أزواجٍ من العيون، وتوجد في أنثى العنكبوت ثلاثة مغازل أسفل البطن تتصل بغددٍ صغيرةٍ جداً هي المسؤولة عن إفراز المادة التي تتكوّن منها الخيوط. تعيش العنكبوت في جميع المناطق وعلى مختلف الارتفاعات، ومما زاد من انتشارها على سطح الكرة الأرضيّة قدرتها على العيش في جميع الظروف المناخيّة، حيث الأنواع الكثيرة منها تجعل كل نوعٍ يتكيّف مع المناخات المختلفة. وتختلف أنواع العنكبوت في قدرتها على أذى الإنسان، فبعض الأنواع تُعتبر خطيرةً جداً، ويمكن أن تسبب الموت في حال لدغت الإنسان مثل الأرملة السوداء والعنكبوت الأحمر، بينما توجد بعض الأنواع التي لا تؤذي وتنتشر في البيوت، وتصطاد هذه العناكب بعض الحشرات الضارة بالإنسان، ولولا وجودها لانتشرت هذه الحشرات وسببت الكثير من المشاكل للإنسان. بعض الحقائق عن العنكبوت تمتاز العنكبوت الأستراليّة بأنها سامةٌ جداً وتؤدي إلى موت الشخص الذي تلدغه في أقل من ساعة، كما أنَّ أنيابها يمكنها أن تخترق حذاءً. تم استخدام سموم بعض الأنواع من العنكبوتات في عِلاج بعض الأمراض مثل الارتجاف الأذيني بسبب مادة الببتيد أو الهضميد التي تهدّئ ضربات القلب غير المنتظمة، ولكن تعتبر عملية استخلاص مادة السم من العناكب مزعجةً وليست بالسهلة، فالعاملون في مزرعة للعناكب في يارنل الواقعة في أريزونا يستطيعون استخلاص هذا السم من 1000 عنكبوت يومياً، وتقوم عملية استخلاص هذه السموم على تخدير العنكبوت باستخدام ثاني أكسيد الكربون، ومن ثم تعريضها للصدمة الكهربائية فتفرز لوحدها هذه السموم خلال الشعيرات الدموية إلى شعراتٍ دمويةٍ زجاجيّة مربوطة مع الأنياب التي يخرج منها السم. تمتاز المادة اللاصقة الناتجة عن العناكب بأنها تزداد قوةً عندما توجد في المياه على عكس بقية المواد اللاصقة الأخرى، ممّا قد يفيد في العمليات الجراحية التي تحتاج لاصقاً.
انواع العناكب الرُتَيْلاوات هذه رتبتها من صنف العنكيبات وانها أكبر رتبة موجودة بهذا الصف، إي انها تتكون أكثر من 40,000 نوع في 3700 جنس وايضا كمية كبيرة من مئة فصيلة. حيوان صغير الحجم وذكره يقال عنه عنكب أما الانثى فيقال عنها العنكبوت، وهي التي تقوم ببناء البيت وقد تصل عدد الخيوط إلي 400 ألف خيط وان طول الخيط الواحد 20 سم. يوجد لديها ثمانية أرجل وستة إلي ثمانية أعين ينسج من خلالها شبكة من الخيوط ليتم القبض على فرائسها وان خيوطه تكون من أقوى الألياف الطبيعية. ان هذا النوع لا ينتمي إلى صف الحشرات بالعكس انه ينتمي الى العنكبيات وهي فرع من صنف المفصليات وانه بذلك يكون له صلة قرابة مع العقارب والقراد والالسوس وان بعض الحيوانات من صنف المفصلية البحرية. و العنكبوت له ثمانية أرجل وثماني عيون، ولا يوجد له أجنحة أو أعضاء للمضغ. وان فصيلة العناكب منتشرة وايضا متنوعة وانها تعيش بجميع المناخات، وعلى المستويات المرتفعة ، ويوجد منها ما يقارب 500 نوع بالمغرب، يعرف منها حوالي 380 نوع ينتمي إلى 30 أصل . وان العناكب يوجد لها الكثير من الانواع منها : العنكبوت الذئبي عناكب باب الفخ العناكبالبدائية

أنواع الفطريات وأماكن تواجدها

قياسي

أنواع الفطريات وأماكن تواجدها

انواع الفطريات لمعرفة أنواع الفطريات علينا معرفة ما هي الفطريات أصلاً ، فهي كائنات غير ذاتية التغذية ، وتتغذى بالإمتصاص من خلال جسدها غير الهلامي ويبالغالب يكون خيطي ، ومن أصنافها ما هو أحادي الخلية كالخميرة ، وتتجمع الخيوط الفطرية لتكوين المليسيوم ومفردها (الهيفا) وه قد تكون مقسمة أو غير مقسمة ، وهذا النوع من الفطريات يكون متماثلة الانوية أو متباينة ، أو تكون أحادية الصبغة في أغلب الوقت ، وفي بعض الأحيان تكون ثنائية الصبغة (في مراحل متقدمة). وطرق تكاثر هذه الفطريات تكون جنسيا أو لا جنسيا ، فهي لها جدار خلوي ذات حدود ، وتحتوي الخلية الواحدة على جميع العضيات ما عدا البلاستيدات الخضراء ، كما تتميز الخلايا الفطرية بالميسوزوم… وهي عضيات توجد بين والجدار الخلوي الغشاء البلازمي وهى التي تكون مسؤلة عن بناء الجدار الخلوي. إن الفطريات تشكل مجموعة كبيرة وكثيرة الإنتشار على سطح الأرض ، فالعلماء وجدوا صعوبة في حصر أنواع الفطريات ، ولذلك فقد قام العلماء بدراسة أنواع الفطريات بصورة مبسطة وذلك من خلال وضعها في أقسام مختلفة لتمييز أنواعها وهي : • الفطريات الهلامية : وتسمى الأعفان الهلامية ، وهي مجموعة صغيرة متباينة من مجموعة الفطريات غير الحقيقية ، ومن مميزاتها البارزة هو ما يجعلها متوسطة بين الخلية الحيوانية والنباتية ، فهي تشبه الحيوانات الأولية في طورها الخضري ، فهي تخلو من الجدار الخلوي ، وتشبه النباتات الواطئة في الطور التكاثري ، وأيضاً هي شديدة التأثر بالحرارة والضوء والرطوبة ، لذلك تفضل الأماكن الباردة ، والرطبة ، والبعيدة عن النور. • الفطريات الحقيقية : وهي تتميز عن الفطريات الهلامية بعدم وجود البلاسموديوم الحقيقي أو الكاذب في دورة حياتها ، ويتألف الثالوس البعض من أنواعها من خلية واحدة بسيطة ، مثل الخمائر، أو كخلية واحدة بسيطة مع اشباه جذور مثل الكتريدات. • الفطريات البلازموديوفورية : يمثل هذا الصنف مجموعة الأعفان الهلامية وهي داخلية التطفل ، وتكون عبارة عن مجموعة صغيرة من الفطريات، و تتطفل على طحالب المياه العذبه على غرار (فوشيريا) ، أو على الفطريات المائية مثل (لسابرولكينيا) (وأكليا). وتتميز هذه الفطريات بوجود أسواط لها وتفيدها في الحركة. • الفطريات البيضية : وتعيش الأنواع البدائية منها في الماء ، واسمها (أعفان الماء) ومنها ما هو رميُ التغذية ، ومنها مايتطفل على الطحالب وغيرها. أما الأنواع المتقدمة منها فتعيش بطريقة التطفل الإجباري ، فهي تتطفل نباتات أرضية راقية ، تسبب لها أمراضاً معروفة كأمراض البياض الزغبي ، وامراض الصدأ الابيض وفي هذه المجموعة انتشار السبورات عن طريق الرياح لذا يمكن القول أن العلماء لا يزالون حتى الآن يواجهون الصعوبة في تقسيم الفطريات إلى أنواع ، والسبب في ذلك هو التباين الكبير الموجود بين أنوع الفطريات ككل ، والأمر الذي يزيد من صعوبة تصنيفها هو أن الطحالب تزداد بمعدل 50000 نوع في السنة الواحدة!!!

الفطريات الفطريات هي إحدى مجموعات الكائنات الحية الكبيرة، كما أنها غير ذاتية التغذية، وذلك بسبب عدم احتوائها على مادة الكلوروفيل المهمة في عملية التصنيع الغذائي، والفطريات من الكائنات الحية الحقيقيّة، ويوجد منها فطريات متعددة الخلايا وفطريات وحيدة الخلية، وتعيش الفطريات في التربة، وفي الماء سواء كان عذباً أو مالحاً، كما أنها تعيش في الهواء. وتتطفل الفطريات على الإنسان والحيوان والنباتات أيضاً مسببة لهم العديد من الأمراض، ولكن أغلب الفطريات يفضلن العيش في الأماكن الدافئة والرطبة، وبما أن الفطريات عالم كبير فإن العلماء واجهوا صعوبات كبيرة في دراستها، وخاصة أن العلماء يكتشفون كل سنة حوالي خمسين ألف نوع من الفطريات، إلا أنهم قاموا بتقسيمها إلى عدة مجموعات ليسهلوا على أنفسهم دراستها بشكل دقيق. أنواع الفطريات الفطريات الهلامية ويطلق عليها أيضاً اسم الأعفان الهلامية، وهذه الفطريات تحتل نسبة صغيرة من مجموعة الفطريات، ويمتاز هذا النوع من الفطريات بامتلاكها صفات جامعة بين صفات النباتات والحيوانات، حيث إنها تشبه الطور الخضري من الحيوانات الأولية، وخلية هذه الفطريات تحتوي على الجدار الخلوي، وهذه الفطريات تشبه الطور التكاثري من النباتات الواطئة، وتعيش هذه الفطريات في الأماكن التي تمتاز بالرطوبة والبرودة، والبعيدة عن أشعة الشمس، وذلك لتأثرها الكبير في كل من النور والحرارة. الفطريات الحقيقية وهذه الفطريات تمتاز عن الفطريات الهلامية بعدم احتوائها على البلاسموديوم الكاذب أو الحقيقي في كامل دورة حياتها، كما أن بعض هذه فطريات هذا النوع يتكون من خلية بسيطة، مثل أشباه الجذور وتسمى أيضاً بالكتريدات، والخمائر. الفطريات البلازموديوفورية وتضم هذه الفطريات التعفنات الهلامية داخلية التطفل، وهذه الفطريات تحتل أيضاً جزءاً صغيراً من مجموعة الفطريات، وهذه الفطريات في الغالب تتطفل على الطحالب الموجودة في المياه العذبة، مثل فطر الفوشيريا، وتتطفل أيضاً على فطريات الماء مثل فطر السابرولكينيا، وهذا النوع من الفطريات يتميز باحتوائه على السبورات المتحركة، حيث إن كل سبورت يحتوي مقدمته على سوطين مختلفين في الطول، ويطلق على هذا السبور اسم السبور متباين الأسواط. الفطريات البيضية وهذا النوع من الفطريات يوجد له عدد من الأقسام، وهي الفطريات البدائية التي تعيش في الماء ويطلق عليها اسم الأعفان المائية، والفطريات الرمُية، والفطريات التي تعيش على الطحالب، وهناك بعض أنواع هذه الفطريات التي تتطفل بشكل إجباري على النباتات الأرضية الراقية، وتسبب لهذه النباتات العديد من الأمراض مثل مرض الصدأ الأبيض White Rast diseases، ومرض البياض الزغبي Mildew Diseases Downy، وينتشر هذا النوع من الفطريات عن طريق الهواء.
الفطريات الفطريات هي كائنات حية تصنّف بين الحيوانات والنباتات، ولا تعدّ من النباتات؛ لأنّها لا تستطيع صنع غذائها بنفسها، لعدم وجود مادة الكلوروفيل الخضراء التي تقوم بالتمثيل الضوئي وصنع الغذاء في النباتات، بل تمتصّ غذائها من البيئة المتواجدة فيها، وهي أيضاً لا تستطيع الحركة مثل الحويانات، ويوجد أكثر من مئة ألف نوع من الفطريات، منها ما هو وحيد الخلية ولا يمكن رؤيته بالعين المجردة، ومنها ما يرى بالعين المجردة مثل المشروم، والخمائر، وفطر العفن وغيرها، وتتكون الفطريات من خلايا خيطية تسمى هيفات، باستثناء الفطريات وحيدة الخلية والخمائر، وتتشابك الهيفات لتشكل الغزل الفطري، وتتكاثر الفطريات جنسياً ولاجنسياً بالأبواغ، التي تكون موجودة في الأكياس البوغية للفطر. أماكن تكاثرها بسبب التنوع الكبير في أنواع الفطريات، نجدها في كل مكان، فهي تعيش على التربة، وفي الماء، أمّا الفطريات الطفيلية فتعيش على النباتات، وفي أجسام الحيوانات والإنسان، مسببة الأمراض، وبعضها الآخر يعيش معيشة تكافلية مثل الأشنات، وهي عبارة عن طحلب وفطر، تنمو على الصخور أو سيقان الأشجار، وأيضاً الفطريات التي تعيش على جذور النباتات لمساعدتها على امتصاص الماء، وبالمقابل تحصل على المواد الغذائية من بروتينات وكربوهيدات من النبتة، مثل الفطريات التي تعيش على جذور الرقة، ويوجد أيضاً فطريات رميّة، تعيش على المواد المتحللة، من خلال إفراز أنزيمات هاضمة عليها، تعمل على تحليل المواد المعقدة من كربوهيدرات وبروتينات، وتحويلها لمركبات بسيطة، لكي يستطيع الفطر امتصاصها والاستفادة منها. فوائدها تحليل المواد العضوية، فتتخلص من الجثث مثلاً، وتحولها لمواد بسيطة يمكن للنباتات الاستفادة منها. غذاء للإنسان، مثل المشروم أو عش الغراب، فهو مشهور على أطباق البيتزا العالمية، وفطر الكمأة ويسمى أيضاً نبات الرعد، الذي يعيش في المناطق الصحراوية وحوض البحر المتوسط، بجانب جذور الأشجار، وهو من أغلى أنواع الفطر. تدخل الخميرة في صناعة المعجنات، وهي غنية بفيتامين ب. إنتاج البنسلين وهو مضاد حيوي يستخرج من فطر البنسيليوم، ويستخدم أيضاً لصناعة بعض أنواع الجبن. يستفاد منها في أبحاث الجينات الوراثية. أضرارها تتسبّب بالأمراض للإنسان مثل مرض القدم الرياضية، ومرض القوباء الحلقي، والتهاب الأذن الوسطى. تتسبّب بالأمراض للحيوانات. تسبّب أمراضاً للنباتات مثل الفطريات البيضية التي تصيب البطاطا، وفطر صدأ القمح، واللفحة المبكرة الذي يصيب البطاطا والبندورة، وأمراض الذبول التي تسببها فطريات الفيوزاريوم للقطن والبندورة، والتبقع لأوراق القطن بسبب الترناريا. تسبب تلف المواد الغذائية وتعفنها، وكذلك الأثاث الخشبي، والمصنوعات الجلديّة.

مكونات جسم البعوضة والأمراض التى تنقلها

قياسي

مكونات جسم البعوضة والأمراض التى تنقلها

البعوضة البعوضة من الحشرات صغيرة الحجمِ التي تطير، وقد ضرب الله بها مثلاً في القرآن الكريم ليدلّ على ضعف قدرة الإنسان، وهي تُسبّب الكثير من الضيق للإنسان بسبب لسعاتها المتكررة؛ الأنثى منها تتغذّى على دم الإنسان والحيوان بينما الذكر يتغذى على رحيق الأزهار والنباتات، وعندما تطوّر العِلم استطاع الوصول إلى مكونات جسم البعوضة، والأمراض التي قد تنقلها إلى الإنسان، وبذلك استطاعوا أن يجدوا الطرق التي تساعِد على الوقاية من هذه الأمراض ومكافحتها. مكوِّنات جسم البعوضة الرأس: وهو كبير الحجم مقارنةً بحجمها الكلي، ويربطه عنقٌ قصيرٌ ودقيقٌ مع الصدر، والعينان هما الجزء الأكبر في الرأس، وتعتبران مركبتان ومتطورتان، حيث تتكوّنان من آلاف العدسات ذات الشَّكل السداسي، وكل عدسةٍ تتجه باتجاهٍ معينٍ. يوجد في منتصف رأس البعوضة قرنان من قرون الاستشعار التي تشم بواسطتهما، ويكونان مكسوان بوبرٍ خفيفٍ عند الأنثى بينما عند الرّجل يُكسَوان بشعرٍ. تمتلك البعوضة فماً مخروطي الشكل ويخرج منه أنبوب طويل ورفيع للأسفل وهو ما تَستخدمه للسع، كما أنّها تستخدمه في الحصول على الغِذاء سواءً كان ذلك دماً أو رحيقاً. الصدر: يأخذ الصدر عند البعوضة شكل المثلث؛ حيث إنَّ الجزء العريض يأتي من الأعلى بينما الجزء الأضيق من الأسفل، يحتوي الصدر من الداخل على عضلاتٍ قويةٍ مسؤولةٌ عن تحريك أرجل وأجنحة البعوضة. للبعوضة أرجلٌ طويلةُ ورقيقةٌ، يوجد في آخر كل رِجلٍ زوج من المخالب ليساعِدها على الالتصاق بالأسطح، كما أن لديها جناحان فقط تقومان بمهمة الطيران. البطن: يشبه بطن البعوضة الأنبوبة حيث يكون طويلاً ونحيلاً، وتوجد على جوانب البطن ثمانية أزواجٍ من الثغور التنفسية التي تتنفّس من خلالها البعوضة؛ حيث يدخل الهواء من خلال هذه الثغرات لتأخذه القصبات الهوائية التي هي عبارةٌ عن شبكةٍ من الأنابيب، وتوزّع الأكسجين على خلايا الجسم. الأمراض التي تنقلها البعوضة من أهم الأمراض التي تنقل البعوضة مسبباتها: الملاريا. داء الفيل. الحمى الصفراء. حمى الوادي المتصدع. حمى الضنك. الأمراض الجلدية؛ حيث إنّها عندما تلدغ الشخص تترك احمراراً في مكان اللدغة وفي بعض الحالات ينتفخ الجلد ويُسبّب الحكة. وسائل مكافحة البعوضة استخدام المبيدات الحشرية التي تساعِد في القضاء على البعوضة وبقيّة الحشرات، سواءً داخل المنازل أو في الغابات والمناطق التي قد تتكاثر فيها هذه الحشرات. حرق الأماكن التي قد تجد البعوضة مكاناً مناسِباً للتكاثر مثل أماكن تجمّع السوائل الراكدة والنفايات. استخدام بعض الأنواع من الأسماك أو التي تتغذّى على يرقات البعوضة. استخدام أبواغ البكتيريا العُصيَّة التي تقتل يرقات البعوضة.

البعوض تعتبر البعوضة من أسوأ الحشرات التي قد تعمل على إصابة الإنسان بالعديد من الأمراض، وليس الإنسان فقط، فهي قد تتسبب بحدوث الأمراض للحيوانات أيضاً، ومن أشهر الأمراض التي قد تتسبب البعوضة بحدوثها مرض الالتهاب الدماغي ومرض الملاريا، وهي من الأمراض الخطيرة على الجسم، كما أنّ البعوضة عند قيامها بلسع الإنسان أو الحيوان تعمل على وضع الجراثيم في المنطقة التي تمت عملية اللسع فيها، لذا سوف نقوم في هذا المقال بتوضيح أهمّ الأجزاء التي يتكون منها جسم هذا النوع من الحشرات. مكوّنات جسم البعوض يتكوّن جسم البعوض من أجزاء عديدة، من أهمّها: الغدد اللعابية يحتوي جسم البعوض على زوج من الغدد اللعابية والتي توجد في منطقة الصدر، وتتكوّن كلّ غدة من هذه الغدد اللعابية من ثلاثة فصوص، ويحتوي كل فص منها على قناة فرعيّة تتفرّع من قناة رئيسية والتي تعرف بالقناة اللعابية، وتكوّن مجتمعة ما يعرف بالقناة اللعابية المشتركة، بحيث تمتد هذه القناة داخل رأس البعوض لتفتح في كبسولة صغيرة الحجم يطلق عليها اسم مضخّة اللعاب، ومن خلال هذه القناة يسير اللّعاب في القناة اللعابيّة والتي تخترق اللسان، وللغدد اللعابية دور كبير في نقل مرض الملاريا. الجهاز الهضمي يتكوّن هذا الجهاز من تجويف فموي وبلعوم، ويقوم هذا البلعوم بشفط الدم إلى الجسم من خلال الشفة العليا، كما توجد في الرقبة أنبوبة تعرف بالمريء، ويحتوي على ثلاثة أكياس تتواجد في كل من منطقة الظهر، ومنطقة البطن، ويتّصل المرئ بالمعدة أيضاً من خلال أنبوبة عضلية تسمّى بالقونصة. الجهاز التنفسي يتكوّن الجهاز التنفسي في البعوضة من قصبات تحتوي على فتحات خارجية تتواجد على جانبي البطن والصدر. الجهاز العصبي يتكوّن الجهاز العصبي في البعوضة من أجزاء مهمّة، ومن أهمّها الحبل العصبي والذي يتكوّن من عقد كثيرة تتصل مع بعضها البعض بواسطة ألياف من الأعصاب. الجهاز التناسلي يتواجد هذا الجهاز في منطقة مؤخّرة لدى بطن البعوضة، أي في التجويف الدموي، ويختلف الجهاز التناسلي باختلاف جنس البعوض، حيث يتكون هذا الجهازعند الأنثى من مبيضين، ويمتازان بأنّ لكل منهما قناة تعرف بِقناة المبيض، وتتحد هاتان القناتان في منطقة البطن لتشكلا ما يعرف بالمهبل، كما يصب في منطقة المهبل قناة تسمى بالحوصلة المنوية، والتي تعمل على استقبال وتخزين الحيوانات المنوية للبعوض، كما يصب أيضاً في منطقة المهبل قناة أخرى تعرف بِقناة الغدد الإضافية، والتي تعمل على إفراز مادة لزجة الملمس وتسمّى بالكيرلكس، وتقوم هذه المادة بِعملية جمع البيض مع بعضه البعض، أمّا الجهاز التناسلي عند الذكر، فيختلف عن الجهاز التناسلي عند الأنثى، بحيث يتكوّن هذا الجهاز عند الذكر من خصيتين، ولكلّ من هذه الخصيتين قناة منوية خاصّة بها، وتتحد هاتان القناتان لتشكيل ما يعرف بالقناة القاذفة. الجهاز الدوري من أهمّ أجزاء هذا الجهاز القلب، والذي يلتصق بالجدار العلوي لمنطقة البطن في البعوض، ويتكون قلب البعوض من العديد من الغرف الطويلة والتي يدخل الدم إليها من خلال الفتحات الموجودة بجانبها، ويتجه الدم في هذه الغرف من الرأس إلى الأسفل.

مكونات جسم البعوضة تعد البعوضة واحدة من أصغر الحشرات في الحجم رغم كونها من أعقدها في التركيب ، فما هي مكونات جسم هذه الحشرة؟ إليكم التفاصيل الجهاز الهضمي يتميز تركيب جسم البعوضة في وجود جهاز هضمي دقيق يتكون من تجويف فموي قصير يتبعه بلعوم متين و قوي تستخدمه البعوضة كمضخة لسحب الدم و ذلك من خلال التجوييف الموجود في شفتها العليا و يخترق المريء رقبة البعوضة ، و المريء عبارة عن انبوبة قصيرة يصل في نهايتها ثلاثة أكياس ، اثنان منها مستديران و يقعان في الناحية الظهرية و الثالث يمتد إلى الخلف من الناحية البطنية و هناك أنبوبة عضلية قصيرة تدعى بالقونصة تصل المريء بالمعدة و عند الحديث عن الجهاز الهضمي للبعوضة لا بد من الإشارة إلى معدتها التي تتميز بقدرة عالية على التمدد ، حيث أن البعوضة البالغة بإمكانها أكل 2 ملل إلى ثلاثة في الوجبة الواحدة الغدد اللعابية تحتوي البعوضة في تركيبها على زوج من الغدد اللعابية تقع في منطقة الصدر ، و كل غدة من هذه الغدد تتكون من ثلاثة فصوص ، لكل فص من هذه الفصوص قناة محورية تتفرع من أخرى رئيسية ، و لهذه الغدد اللعابية دوراً مهماً في التسبب في مرض الملاريا للإنسان الجهاز الدوري يكون الجهاز الدوري في البعوضة مفتوحاً ، حيث يدور الدم في جسم البعوضة من خلال تجويف جسمي يتم من خلاله امتصاص جميع جزيئات الغذاء المهضوم و نقلها إلى أجزاء الجسم المختلفة أما عن قلب البعوضة فهو يلتصق بالجدار العلوي للبطن ، و يتكون في تركيبه من عدة غرف ضيقة و طويلة يدخل الدم إليها عن طريق فتحات جانبية موجودة فيها ، و يكون اتجاه سير الدم في هذه الغرف من ناحية الرأس و مما يجدر ذكره عند الحديث عن اجهاز البعوضة الدوري أن دم البعوضة يخلو من كرات الدم الحمراء الجهاز التنفسي يتكون جهاز البعوضة التنفسي من عدد من الأنابيب الضيقة و التي تسمى بالقصبات، و لهذه القصبات فتحات خارجية علي جانبي حلقات البطن و الصدر ، و تتفرع هذه القصبات و تتشابكبشكل معين إلى أن تتصل بعد ذلك بخلايا الجسم الجهاز العصبي يتكون جهاز البعوضة العصبي من حبل عصبي حيث يتركب هذا الحبل من عقد تتصل مع بعضها عن طريق ألياف عصبية الجهاز التناسلي الجهاز التناسلي عند أنثى البعوض يكون في مؤخرة بطنها ، و يحتوي في تركيبه على مبيضين لكل مبيض منهما قناة قصيرة حيث تتحد هاتان القناتان مع بعضهما عند الناحية البطنية مكونةً في اتحادها هذا المهبل أما الذكر فيتركب جهازه التناسلي من خصيتين لكل واحدة منها قناة منوية ، حيث يشكل اتصال هاتين القناتين القناة القاذفة إن تركيب الجهاز التناسلي و الأجهزة الأخرى عند كل من ذكر البعوض و إناثه أعقد بكثير مما تم شرحه هنا ، لكن كانت هذه نبذة صغيرة و مختصرة عن كل واحد منها

تعريف الطبيعة

قياسي

تعريف الطبيعة

تعريف الطّبيعة يعرف مصطلح الطّبيعة بمفهومه الواسع بأنّه العالم الطّبيعي أو ما يسمّى الكون الفيزيائي، أو عالم المادّة، كما أنّه يشير أيضاً بشكل عام إلى الحياة بعمومها. كما أنّ هذا المصطلح لا يتضمّن ما هو مصنّع إنسانيّاً، إنّما يشير إلى ظواهر نعلم أنّها تحدث بالشّكل الطّبيعي في هذا الكون. كما أنّه وبنفس الوقت يفارق فوق الطّبيعي الّذي يمثل الخارق وغير المفهوم، وكلّ ما هو متعلّق بما وراء الطّبيعة أو الميتافيزيقيا. يشمل المجال الطّبيعي مجالات مختلفة من تحت الذرّة إلى المجرّات، والفضاء الشّاسع، كما أنّ الطّبيعة مصطلح نستخدمه لأنّه تعبير مهذّب غامض يحلّ في كثير من الأحوال في الخطاب الفلسفي الغربي (والعربي) محل كلمة «المادّة». وإضافةً إلى ذلك، إنّ الطبيعة هي عالم آخر، وكون آخر ينقلك إلى عالم النّقاء والصّفاء، تتنفّس بنقاء فتشعر وكأنّك بدأت تتنفّس برئة جديدة، وأنّك دخلت حياة جديدة، والطّبيعة صنعت شعراءً وكتّاباً، وصنعت منهم كلمات بسبب الجمال التي تتكّون منه، الجمال الّذي خلقه سبحانه وتعالى والتغزّل به، كما أنّها تثبت وجود الله عزّ وجل وقدرته الإبداعيّة على الخلق. ومفهوم الطّبيعة مفهوم محوريّ في الخطاب الفلسفيّ الغربيّ الّذي يحدِّد السّمات الأساسيّة للطّبيعة كما يلي: هذه القوانين حتميّة لا غاية لها، ولا تخضع لأيّة قيم متجاوزة خاضعة لقوانين ماديّة آلية، كامنة فيها، وتدفعها من داخلها. الطّبيعة قديمة، وواحدة، وشاملة وبسيطة لا انقطاع فيها ولا فراغات. لا يوجد ثبات في الطّبيعة، فكلّ شيء في حالة تغيُّر مستمر. الطّبيعة لا تكترث بالإنسان ولا بخصوصيّته أو تميُّزه، أو أفراحه أو أتراحه، أو غاياته أو حضارته أو تاريخه، فالإنسان هو جزء لا يتجزّأ منها، يُرَدُّ إليها، ويمكن تفسيره في كليّته بالعودة إلى قوانينها. بعد هذا الكلام يمكن القول بأنّ: الطّبيعة علّة ذاتها ومكتفية بذاتها وتُدرَك بذاتها، وهي مستوى الواقع الوحيد، ولا يوجد أيّ شيء وراءها متجاوزاً لها، ومن ثمّ فالإنسان نفسه يمكن تفسيره بالعودة لقوانين الطبيعة. الصّفات السّابقة هي أهم صفات المادّة (بالمعنى الفلسفي)، ومن هنا أشرنا إلى «الطبيعة» بأنها «الطبيعة/المادة»، وإلى «القانون الطبيعي» باعتباره «القانون الطبيعي/المادي»، ومن الاستخدامات المتنوّعة لكلمة “الطّبيعة” ممّا يعني أنواعًا متعدّدة من النّباتات الحيّة والحيوانات. وتعني أحياناً الطّبيعة إلى العمليّات المرتبطة بالأشياء غير الحيّة؛ مثل: الطقس، وسمات جيولوجيا الأرض، أو المادة والطّاقة الّتي تتكوّن منها هذه الأشياء . الطقس هو جزء من الطّبيعة، ووجود الطّقس مرتبط جدّاً بوجود الطّبيعة، فكيف يمكننا الاستمتاع بالطبيعة من دون معرفة الطّقس، فهنالك مناظر خلابة زادها جمالها برودتها؛ كمناطق القطب الشّمالي من الكرة الأرضيّة . من المعتاد أن تعني كلمة الطّبيعة إلى البيئة الطّبيعيّة الّتي تضمّ الحيوانات البريّة والصّخور والغابات والشّواطئ والأنهار والشلّالات، بالإضافة إلى معدّلات الحرارة بكلّ منطقة . يدلّ مفهوم الطّبيعة على الأشياء الطبيعيّة أمّا الاصطناعي، هو الذي جاء إلى الوجود عن طريق تدخّل الفكر البشري أو العقل البشري، وإضافة إلى ذلك إنّ الأيدي البشريّة قد عطّلت الكثير من الأمور الطبيعيّة في الكرة الأرضيّة مثل: طبقة الأوزون الّتي يزيد الثّقب فيها كلّ يوم بسبب التصرّفات الخاطئة من قبل البشر وسكّان الأرض، والتلوّث البيئي الّذي يزداد بسبب الأيدي البشريّة، والأمور الاصطناعيّة بشكل عام لها آثار سلبيّة بيئيّة تزيد من تشكّل الخطر !.

الطبيعة، في أوسع معانيها، هي العالم المادي أو الكون ، ويستخدم مصطلح “الطبيعة” للدلالة على ظواهر العالم المادي، وأيضاً على الظواهر الحادثة في الحياة بشكل عام، وهي تتراوح في حجمها من الذرة إلى الكون ،وتشير كلمة الطبيعة إلى الصفات الأساسية والتصرف الفطري، إن النباتات والحيوانات، وغيرها من الميزات في هذا العالم تتطور من تلقاء نفسها و مفهوم الطبيعة ككل، والكون المادي، هو واحد من عدة توسعات للمفهوم الأصلي . ضمن الإستخدامات المختلفة للكلمة فإن “الطبيعة” غالبا ما تشير إلى الجيولوجيا والحياة البرية ، فالطبيعة قد تشير إلى عالم الحياة لأنواع مختلفة من النباتات والحيوانات الحية، وفي بعض الحالات إلى العمليات المرتبطة بالجماد – ولكن الطريقة التي تتغير فيها العناصر الطبيعية نتيجة تدخل البشر بهذه العناصر وتأثيرها عليها حيث ظهر تغير الطقس والجيولوجيا الأرض، والمادة والطاقة و كل هذه الأشياء ، وفي أغلب الأحيان تأخذ “البيئة الطبيعية” معناً مشيراً إلى الصخور والتراب والحيوانات البرية والمساحات المائية والمساحات الخضراء ،و بشكل عام فإن الأشياء التي لم تتأثر بتدخل البشر نتيجة تقدم الصناعة والتكنلوجيا والعمران ، ولأجل التوضيح فإن الأشياء المصنعة والأمور الناتجة عن التفاعل الإنساني عموماً لا تعتبر جزءاً من الطبيعة، بل تعتبر دواخل صناعية . بين الطبيعة والصناعة :- هذا المفهوم الأكثر تقليدية يدور حول الأشياء الطبيعية التي لا يزال من الممكن العثور عليها في أيامنا هذه فكثير من الأشياء التي بتنا نتعامل معها اليوم أصبحت أموراً اصطناعية لا يستطيع العقل التميز بينها وبين الأمور الطبيعية ببساطة وينطبق ذلك على غذائنا والخضروات التي نشتريها وكذلك على أنواع العصير التي نبتاعها فمع دخول المنكهات أصبح التمييز بين الطبيعي والصناعي أمراً غايةً في الصعوبة ويتعدى الأمر الغذاء ليصل إلى الأخشاب حيث يتواجد أخشاب صناعية تشابه الأخشاب الطبيعية وتتعداها صلابة ومتانة فالصناعة لم تترك شيئاً في الطبيعة إلا وبحثت في بديل صناعي له . أثر الصناعة على الطبيعة :- إن التطور الحاصل في الصناعة غير المعايير الطبيعية فلعب في حالة الطقس وسبب إرتفاعاً في درجات الحرارة نتيجة إختلاط المخلفات الصناعية مع طبقات الجو بالإضافة إلى تلوث المياه نتيجة الملوثات الملقاة في الأنهار وقضت على الغابات التي تشكل جزءاً من الطبيعة ليحل محلها المدن والأبنية وقضت بذلك على بعض أنواع الحياة بالقضاء على أماكن وجودها ، إن تطور الصناعة والعمران جلب للبشرية منافعاً كثيرة ولكنه ترك ضرراً جسيماً في الطبيعة .

الطبيعة يُمكن تعريف الطبيعة بشكلٍ بسيط بأنّها كلّ ما حولنا من مخلوقاتٍ وحياةٍ وجمادٍ ومادةٍ موجودة في العالم المادي من حولنا، وتفاعل جميع هذه العناصر مع بعضها البعض بحيث يؤثر كلّ جزءٍ منها على الحياة وطبيعتها، ويلعب كلٌّ منها دوره المهم في بقاء العالم من حولنا على الصورة التي نعرفها والمناسبة للحياة وخاصةً على سطح الأرض. تمتدّ الطبيعة أيضاً لتشمل المواد الموجودة خارج العالم في الكون كلّه. الطبيعة على سطح الأرض الأرض هي الكوكب الوحيد المُكتشف حتى الآن، والذي يحتوي على أشكالٍ مختلفةٍ من الحياة، فتناسب الطبيعة الموجودة فيه وجود الحياة على سطحه، ولهذا كانت الطبيعة على سطح الأرض وما زالت محطّ اهتمامٍ كبيرٍ من العلماء بجميع عناصرها المختلفة الحية منها وغير الحية، فتؤثّر أشكال وعناصر الطبيعة هذه كلّها على الإنسان بشكلٍ أو بآخر ويؤثر الإنسان عليها أيضاً. بدأ سطح الأرض بالتكوّن وبدأت الطبيعة بالتشكّل عليها قبل ما يزيد على 4.5 مليار سنة؛ بحيث بدأت الطبيعة بالتكوّن شيئاً فشيئاً، وبدأت الأرض تأخذ خصائصها التي نعرفها حالياً من الصلابة وطبقاتها المختلفة والمياه على سطحها والعناصر المختلفة الموجودة في الطبيعة والتي كان بعضها دخيلاً إلى الأرض من الكون والنيازك التي سقطت على سطح الأرض كالحديد. تُشكّل المياه على سطح الارض جزءاً كبيراً من طبيعتها؛ حيث تُشكّل ما يزيد على سبعين بالمائة من سطح الأرض من أنهار وبحار ومحيطات وغيرها، وتُعتبر المياه جزءاً رئيسيّاً في تشكيل طبيعة الأرض كتفاعلها في دورة المياه على سطح الأرض، أمّا مناخ الأرض فيُعدّ فريداً من نوعه؛ بحيث جعل منها مناخها الفريد صالحةً لاحتضان الحياة على سطحها، بالإضافة إلى النّظام البيئي الفريد من نوعه والذي تتفاعل فيه الكائنات الحية وغير الحية مع بعضها البعض بشتّى الطرق للإبقاء على طبيعة الأرض كما هي عليه الآن. تأثير الإنسان على الطبيعة يُمكننا أن نعدّ الإنسان جزءاً من الطبيعة الموجودة على سطح الأرض؛ فهو يُعتبر جزءاً صغيراً من مجموع الكائنات الحيّة الكلّي الموجود على سطحها، إلّا أنّه وبسبب الاختراعات المختلفة والثورة الصناعية التي قام بها الإنسان وازدياد الطلب على الطاقة التي يتمّ إنتاجها بحرق الوقود الأحفوري أصبح تأثيره أو ضرره إن صحّ التعبير كبيراً جداً على الأرض؛ بحيث أصبح هو العامل الرئيسي في فساد الطبيعة على سطح الأرض. تستطيع الطبيعة في الوضع الطبيعي تجديد نفسها بنفسها، والحفاظ على حالها ونسب العانصر المختلفة والتوازن فيها، إلّا أنّ التدخّل الكبير من البشر فاق قدرة الطبيعة في الحفاظ على هذا التوازن؛ بحيث أصبحت تعاني الطبيعة من حولنا من عددٍ من المشاكل التي قد تؤدّي في نهاية المطاف إلى جعلها غير صالحةٍ للحياة، فمن الأضرار التي صرنا نسمع عنها كثيراً الاحتباس الحراري، والتلوّث البري، والبحري، والهوائي.

 

كيفية المحافظة على النظافة الشخصية

قياسي

كيفية المحافظة على النظافة الشخصية

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه الطيبين وبعد : أحب أن أكتب لكم اليوم عن موضوع جدا مهم ويجب علينا جميعا ان لا نغفل عنه إطلاقا . هذا الموضوع بعنوان النظافة الشخصية. ومنها نظافة الذات والنفس واللباس وغيرها. يقول الله عز وجل في محكم التنزيل (إن الله يحب التوابين ويحيب المتطهرين﴾.سورة البقرة الآية:222. وقال رسولنا وحبيبنا محمد علية أفضل الصلاة وأتم التسلم (إن الله طيب يحب الطيب نظيف يحب النظافة كريم يحب الكرم ‏ ‏جواد ‏يحب ‏ ‏الجود ‏ ‏فنظفوا ‏‏أفنيتكم ‏ ‏ولا تشبهوا ‏ ‏باليهود). وقال أيضا حبيبنا الهادي (الطهور شطر الإيمان). ويقول الامام الشافعي رحمة الله (من نظف ثوبه, قلّ همه, ومن طاب ريحه زاد عقله). فكان الرسول الكريم صل الله عليه وسلم من أنظف خلق الله تعالى بدنا، وأنقاهم ثوبا، وأطهرهم بيتا، ومجلسا . وكان صلوات الله عليه وسلَّم يستاك حين خروجه من منزله، وحين دخوله. وهذه إشاره لنا لنتقيد بهذا الأمر ونطبقه في حياتنا اليوميه. فلا بد لنا جميعا من السير على خطى الحبيب محمد ، وأن نحافظ على هذا الأمر ونحاول أن نغرسه في أنفسنا وأهلنا وأولادنا ، فالإنسان النظيف يجذب الناس إليه ، والمحل النظيف يجذب الزبائن إليه ، والثوب النظيف مريح ، والبيت النظيف مُريح . وكلنا يبحث عن الراحه في كل مكان يذهب اليه فلنحرص جميعا تمام الحرص على هذه الصفات الرائعه ولا نتركها أبدا. من هنا أيها الأخوة الأفاضل فقد فهمنا من قول الله عز وجل وكلام رسوله الأمين أن النظافة مهمة جدا في حياتنا اليومية وفي كل أحوالنا ، ولنبتعد قليلا عن بعض المثبطات‏ من عدم الرغبة والكسل والخمول وعدم توفر الماء والمرض وغيرها الكثير الكثير . ولنجاهد أنفسنا على هذا الأمر الضروري ولو مرتين بالاسبوع على الأقل فالاستحمام ضروري لجميع الأفراد ، ويجب أن يكون الحمام سريع ولا يتجاوز 5 دقائق حفظا للماء و الوقت. والأهم هو المواضبه عليه بشكل أسبوعي ودائم للتخلص من رائحة العرق ، والاهتمام بتقليم الأظافر كل أسبوع او كل أسبوعين، وإستخدام مزيلات العرق، والابتعاد عن بعض الأنواع غير المناسبة من الملابس مثل الألياف الصناعية وغيرها والتي غالبا ما تكون سببا في خروج الروائح عند التعرق. أيضا أمر آخر ضروري جدا وهو الإنتباه والمحافظة على نظافة الفم والاسنان لعدم خروج الرائحة الكريهة وغير المحببه لدى الجميع. فرائحة الفم تعد مشكلة محرجه عند التواصل مع جميع الاشخاص من حولنا وبشكل يومي وعن قرب. فلا نستغرب اذا كانت سببا في انفصال المخطوبين أو المتزوجين ، ولا نستغرب أيضا اذا كانت سببا في خسارة العمل . لذا يجب علينا جميعا التنبه الى هذا الامر جيدا والإهتمام بنظافة الفم والجسم.

ما أروع النّظافة في حياة الإنسان ، فالنّظافة حقيقةً هي سمةٌ من سمات المجتمع المتحضّر الرّاقي الذي يجمّل أخلاقه الدّاخلية من حسن تعاملٍ وبرّ بمظاهر النّظافة الشخصية والمجتمعيّة ، وإنّ أول شيءٍ ينبغي أن يلتفت إليه الإنسان هو نظافته الشّخصيّة والتي تعكس بلا شكّ صورته أمام النّاس ، فالإنسان النّظيف الذي يراعي أن يكون مظهره الخارجي في أبهى صورة هو الإنسان الذي يزيد من احترام النّاس له ، وبالمقابل يسيء عدم الإهتمام بالنّظافة الشّخصيّة إلى صورة الإنسان ، وترى النّاس ينفرون ممّن لا يحرص على النّظافة في بدنه ولباسه ويبتعدون منه ، ولا عجب في ذلك لأنّ الله تعالى يحبّ النّظافة ويحب المتطهّرين ، كما أنّ نفس الإنسان قد جبلت على حبّ النّظافة ، وإنّها الصّفة التي تميّز الإنسان عن غيره من الخلائق ، فكيف يحافظ الإنسان منا على نظافته الشّخصيّة ؟ . إنّ أوّل شيءٍ يجب أن يراعيه الإنسان في مسألة النّظافة الشّخصيّة نظافة البدن وطهارته من الأدران والنّجاسات ، فعلى الإنسان أن يحرص دائماً على الاغتسال وخاصّةً في أوقات الصّيف حيث تزيد نسبة التّعرق وتزيد نسبة ظهور الرّوائح الكريهة من الجسم ، وبالتّالي على الإنسان الحرص على الإغتسال ، كما أنّ عليه أن يحرص على أن يكون متطهّراً من الجنابة التي تنجس الجسم . بعد أن يغتسل الإنسان عليه أن يضع عطراً معيّناً على جسده يضيف لجسمه الرّائحة الزّكيّة ، وأن يستعمل مضادات التّعرق التي تمنع ظهور رائحة العرق ، على الرّغم من أنّ عدداً من العلماء يحذّر من مضارها إلا أنّه لم يثبت بالدّليل القاطع مضرّتها للجسم . بعد الإغتسال والتّطيب على الإنسان أن يحرص على لبس ملابس نظيفةٍ تفوح منها رائحة العطر الزّكي حتى إذا كان بين النّاس وخالطهم لم يجدوا منه إلا الرّيح الطّيبة الزّكيّة . لا ننسى أن نتحدّث عن عددٍ من العادات التي تدلّ على النّظافة الشّخصيّة ومنها استعمال فرشاة الأسنان بعد الأكل وقبل النّوم ، أو استعمال السّواك وهو سنّة الرّسول صلّى الله عليه وسلّم ، كما أنّ على الإنسان أن يحرص على قصّ أظافره حتى لا تتعلق الأوساخ بها ، والحرص على أن يبقى شعره مهذّباً ، وكذلك لحيته ، لأنّ كثيراً من النّاس يطيلون شعورهم ولا يلتفتون إلى أنّه قد يعلق فيها من الأدران ما يشوّه منظرها أمام النّاس . ولحاهم
النظافة الشخصية إن نظافة الجسد والبشرة يمنحان الجمال والرشاقة والأناقة، ويجعل المرء النظيف يشعر بالاستمتاع والطاقة الإيجابية، والتفاعل الحياتي السليم، كما أن النظافة من الإيمان، وإن احتسب المسلم أجر الاهتمام بنفسه والرعاية بجسده سيكون ذلك في ميزان حسناته خيراً وأجراً بإذن الله، ونظافة الجسم تكون بالبعد عن الملوثات والفيروسات المتطايرة في الأماكن المتسخة، ومداومة تعقيم الجسد واليدين بالمطهرات الطبيعية، التي تضمن قتل الميكروبات، وسلامة الجسم ومنحه الصحة والعافية والبهجة الدائمة، كانت هذه النصائح على وجه العموم أما بشكل تفصيلي فعليك بالمحافظة على : الأظافر أظافر اليد قص الزوائد في الأظافر لمنع تسرب الأتربة التي تعلق جرّاء النشاطات اليومية للفرد، وتقليم الأظافر بشكل سليم مرتب، يمنحها شكلاً جمالياً أنيقاً. أظافر الأقدام إذ قد تتعرض للتشوه غالباَ نتيجة ارتداء الأحذية الضيقة، ويُراعى عند قص أظافر القدمين عدم قص زوايا الأطراف؛ حتى لا ينغرس الظفر في لحم الإصبع عندما ينمو، ويسبب آلاماً وربما تقيحات ودمامل صغيرة، ومن المعروف أن جلد القدمين يمثل مكاناً خصباً وبيئة مناسبة لنمو وانتشار أنواع كثيرة من الفطريات، والتي تتركز غالباً بين الأصابع وحول الأظافر؛ مما يسبب أمراضاً كثيرة مزعجة، لذا، يجب تجفيف القدمين بعد الاستحمام ووخصوصاً ما بين الأصابع، ويمكننا وضع بعض البودرة الطبية قبل ارتداء الأحذية، وذلك في حالة غزارة العرق الناتج من القدمين. الأقدام تعتبر الاقدام من الأجزاء المهمة في الجسد؛ لأنهما يحملان ثقل الجسم، ويتحملان مشقة وإجهاد التنقلات اليومية، ويُساهمان في المحافظة على توازن الجسد، لذا، كان واجباً أن نمنحهما مزيداً من الاهتمام والعناية الصحيحة السليمة، والاهتمام يكون محواً لآثار التعب والإرهاق الذي تتعرض له القدمان يومياً وبشكلٍ مستمر. يجب كل مساء وضع القدمين في ماء فاتر مدة 5 دقائق، ويمكن إضافة بعض الأملاح الطبية التي تساعد على الاسترخاء، مع ملاحظة أن يكون الماء ساخناً جداً دون مزجه بأي نوع من المواد الكيميائية أو الصابون المعطّر؛ لأن ذلك يضر بالقدمين، ويُساعد على جفافهما، كذلك الحمام الفاتر يساعد على تليين الزوائد الجلدية الميتة؛ مما يُسهّل في إزالتها، ويمكن لتطرية الأماكن الجافّة في القدمين وضع كريم غني بفيتامين (أ)، الذي يساعد على تجدد الخلايا ويُنعش الجلد. كما ويجب مراعاة ارتداء أحذية جيدة التهوية، وألا تكون من النايلون والبلاستيك، كذا لا يُنصح بارتداء جوارب النايلون؛ لأن هذا النوع يزيد من كمية العرق ويمنع من تبخره، ولعلاج الإصابة الفطرية الجلدية بين الأصابع أو في القدمين مع حكة مصحوبة برائحة كريهة، فإن غسل القدمين 4 مرات في الأسبوع بالماء الدافئ المضاف إليه الخل (نصف فنجان خل يُضاف إلى 5 لترات من الماء الدافئ) يفيد في إزالة الفطريات والجراثيم المسببة لهذه الحكة والرائحة، وعلاج زيادة إفراز العرق من القدمين يكون بنقع القدمين في مغلي الشاي الغامق مرتين يومياً مدة 10 دقائق ولبضعة أيام، ثم تُخفّف كثافة الشاي تدريجياً، حيث يفيد حمض التنيك الموجود في الشاي في تجفيف جلد أصابع القدمين. للعناية بالبشرة يستخدم البابونج والياسمين لنعومة ونضارة ونضافة الجلد، فالزيوت العطرية هي زيوت طبيعية تستخرج من بعض أجزاء النباتات والأعشاب، والغرض الأساسي منها هو بث الاسترخاء والهدوء في الجسم، ومنح الجلد النعومة والليونة والنضارة المطلوبة، واستخدامها يكون بإضافة 6-8 نقاط من الزيت العطري، مثل: البابونج، والياسمين، أو أي زيت مرغوب فيه، فيستخدم في حمام ماء دافئ وليس ساخناً؛ لأن الارتفاع الشديد في درجة الحرارة يُفسد مفعول الزيت، ثم حرّك الماء بيديك لانتشاره، ثم استرخِ في ماء الحمام مدة 10 دقائق مع ضرورة غلق باب الحمام؛ لمنع تسرب بخار الزيت مع التنفس العميق. يحتاج عمل التدليك بالزيوت العطرية إلى الاستعانة بزيت حامل، مثل: زيت اللوز، أو زيت الزيتون، ولكي يتم عمل مساج لجسدك كله، ومنح الجلد النعومة والنضارة، يُضاف 15 نقطة من الزيت العطري، مثل: البابونج، أو الياسمين إلى 50 ميللميتر من زيت اللوز أو الزيتون، ويمكن استخدام الزيوت العطرية في تعطير الجو من حولك، والاستفادة كذلك بخاصية هذه الزيوت كمواد مطهرة، ومضادة للبكتيريا والفيروسات، بوضع نقطة واحدة أو نقطتين من الزيت العطري في بخاخة مملوءة بماء دافئ، وتُستخدم في تعطير الهواء من حولك. يجب المحافظة والمداومة على العناية بالبشرة لتكون دائمة النضارة، وننصح بتنظيف الوجه صباحاً ومساءً باستخدام سائل تنظيف، واستخدام مرطبات للبشرة مع الحفاظ على شرب كمية مناسبة من الماء يومياً، والحفاظ على الوجه من أشعة الشمس الضارّة بوضع كريمات واقية أثناء النهار، وعمل الماسكات الطبيعية المصنوعة من الليمون وبياض البيض، حيث تُكسب البشرة لوناً فاتحاً خالياً من البقع والنمش مع المداومة عليه مرتين في الأسبوع خاصّة خلال فصل الصيف، وتناول الفاكهة يساعد على حماية البشرة من الجفاف والترهلات وترطيب الجسم. العناية بالعيون مع ارتفاع درجات الحرارة في الصيف ترتفع نسبة الإصابة بأمراض العيون؛ لتكاثر الذباب ونشاط الميكروبات المسببة للأمراض، ومن أهم أمراض العيون التي تنتشر في الصيف الرمد الصديدي، والرمد الربيعي، وحساسية العين، وينتقل الرمد الصديدي عن طريق التلامس المباشر بين المرضى والأصحاء، أو عن طريق غير مباشر بواسطة الذباب الذي ينقل المرض من المريض إلى السليم، وكذلك باستخدام أدوات المصاب بالرمد الصديدي، مثل: المناشف، والمناديل، وأماكن النوم، وأغطية الأسرّة والمخدات. وبعد فترة قصيرة من حضانة الميكروب بالعين تظهر أعراض المرض على شكل الإحساس بوجود جسم غريب في العين، ودموع واحمرار يعقبه ظهور إفرازات صديدية من العين، وتكثر هذه الافرازات عند الاستيقاظ من النوم، ويصاحبها إحساس بالحرقان والألم في العين، أما حساسية العين فتبدأ غالباً في الربيع، وقد تكون بسيطة وقد تكون شديدة، وتتمثل أعراض الحساسية والرمد الربيعي في الإحساس بحرقان في العين، والإحساس بوجود جسم غريب أو رمل تحت الجفون، والميل إلى دعك وحك الجفون، والاحمرار، والدموع، وإفرازات مخاطية لزجة ومطاطة من العين خصوصاً في زوايا الجفون. وعلاج الحساسية والرمد الربيعي يكون بغسل العينين بالماء البارد النقي مرات متكررة، والتوجه لطبيب العيون للتشخيص السليم، ووصف العلاج المناسب، والذي يتلخص في مضادات الحساسية الموضوعية، وبالفم وبعض مشتقات الكورتيزون التي تعمل سطحياً على العين، ولا يتم امتصاصها داخل العين. وقطرات مضادة للالتهاب والخالية من الكوريتزون، وفي علاج هذه الأمراض يجب على المريض اتباع إرشادات الطبيب بدقة، وعدم تكرار القطرات بدون إرشاد الطبيب. نصائح عامة إن أخذ حمّام يومي يعد ضرورة مهمة ليس بغرض التنظيف أو التجميل فحسب، وإنما للإحساس بالانتعاش والحيوية، ولمغالبة بعض الإشكاليات غير المرغوبة، كغزارة العرق، والتي تتسبب في انبعاث روائح كريهة لغزو الميكروبات والفطريات لمناطق العرق الغزير، كالإبطين، واستخدام الماء الدافئ عند عمل الحمّام، وتجنب استخدام الماء الساخن؛ لأنه قد يُعرّض البشرة والجلد للجفاف، مع استخدام الصابون الطبيعي الخالي من المواد الكيميائية، وللمحافظة على نظافة الجسم، وتخليص من السموم والمتاعب، يُوصي الأطباء والأصحاء بعمل التدليك المناسب لكل شخصية، فمساج الشخصية الرومانسية يختلف عن مساج الشخصية المتوترة أو المحبة للحياة أو الخجولة، ويشهد سوق عمليات التدليك رواجاً غير مسبوق؛ لحاجة الجسم للصيانة المستمرة والعناية الخاصّة والنظافة الدائمة، والتدليك يعتبر الوسيلة الوحيدة المباشرة للتغلب على توتر الأعصاب، والتسهيل من سريان الدورة الدموية والليمفاوية، مع ضرورة توفير اليد الخبيرة في مزاولة عملية التدليك.